منتديات نجفيون



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيل الدخولتسجيل الدخول  تسجيلتسجيل  
عاجل-عاجل- نتائج السادس الاعدادي بفرعيه العلمي والأدبي الدور الثالث إضغـــــــــــــط هنــــــــــــــــــا للتحميل
عاجل-عاجل- نتائج الثالث المتوسط الدور الثالث لكل محافظات العراق إضغــــــــــــط هنـــــــــــــا لتحميل النتائج
اخر المواضيع
قائمة الاعضاء
افضل 20 عضو
الدخول

حفظ البيانات؟

شاطر | 
 

 حديث مدينة وصمت وطن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رزاق الميالي
محمدُ في قلبي
محمدُ في قلبي
avatar

دولتي :
الجنس : ذكر
الساعة :
عدد المساهمات : 514
نقاط : 1526
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 04/09/2012
الأوسمة :



مُساهمةموضوع: حديث مدينة وصمت وطن   الجمعة سبتمبر 28, 2012 3:44 am

ها انا اسيرُ في شوارعها اُغمض عيني عن آلامها فيسمع كُلي ضجيج فقرائها... يملأ بطونهم الجوع.. علي(ع) رحل...!
ما عاد هناك من يتستر بالظلام كي تُقَبِل خطاه عتبات بيوت الفقراء كُلٌ اختار النهار دعاية لصدقاتهم..!!!
فقراء مدينتي قد جلد الصمت شفاههم المبيضه من عطشِ العمل...
اين العمل.... بل أين الأمل.... ؟؟؟
حتى الرصيف صار مكتظا باليأس اسود كل شبر فيه من طول انتظارهم
وتقلب اجسادهم النحيلة عليه...
عذرا يا صاحب القبةِ البيضاء فأنا امرأة تبحثُ عن ما تعني الزكاة...؟
اين الزكاة لا تلُم حيرتي فجياع بلدي علامات إستفهام على جبين الدين..؟؟؟
اينك يا عماد الدين؟؟؟
أما سمعت نحيب ارملةٍ قرب دارِ رعاية وهي تشكو قلةَ الأرزاق...؟
اينَ اولئك المخلصين... اين وعودُ المؤمنين....؟
ها أنا اتعثر بانين الجائعين.... ما عادت مطباتهم المصطنعه تخفف من سرعةِ آلامنا... آلامنا محلية الصنع جدا ومطباتهم مستوردة من مواطن الإهمال والجهل...
تصطف أحلامنا وتزاحمنا احلامُ القادمين من خلف اسوار الوطن...
يا ايها الوطن إلى متى تستهلك احلامنا وتقدمها إليهم...
يا علي شهداء بلدي قد صُنفوا.....
أما حان وقت العدل اما آن ان تُنصفوا صبرنا...؟
اُستهلك عمرنا بين انتظارين....
ها انا امضي بقربِ فقير.... تملأه العزة وقد خبأ يده الفارغة في جيبه الممزق...!!!!
يا إلهي ما لهذا الشارع وقد صار طويلا طويلا جدا بطولِ جرح مظلومٍ لم تنصفه افواج القادمين من هناك من بلدان التطوير...!
لما ما زلنا نُكابد ونكابر أما حان وقتُ الحديث....
كنا قد صمتنا في زمن ٍ مضى حتى صار العراق جريح...
أسقط العراق شهيد... ام سقط الشهيد..؟؟؟
يا علي قبتك البيضاء تزدحم تحتها اكفنا العاجزة...!
تقبل منا عجزنا فنحن في وطنٍ قد هجَّر العمل ومنح الظلم إقامة ومنزل ..

بحجة التسفير.....!

يا علي بلغ موعودكم بأننا لا نستحق الظهور وتقاسمنا الصمت بأغلبية موجعه...
فالفقير ظُلم... والعدل اصبح عناوين قوائم..!
والحق اغتصب... وتهشمت ملامح الصدق فينا
حتى امسى العطف على إمرأة مُسنه مادة إعلانيه
اينك يا علي...؟
اينك يامن كان الظلام حتى الظلام لا يعلم ماتجودُ به يمينك...
اينك ايها الوصي....؟
بئسا لنا رغم كثرتنا وتزاحمنا تحت قبتك البيضاء تركنا الكثيرين هناك يزدحمون على ارصفةِ الوطن...
ماذا إذا سُئلنا في القبر.... اين نحن منك يا علي... اين هم منك يا علي..؟؟
اين ولاة الامر يا علي...؟ تُرى اين نهجك وفي أي قبرٍ دُفن...؟؟
اينك يا وطن علي ؟؟
حقا قد اشتاقت روحي لعدلك يا وطن...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حديث مدينة وصمت وطن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجفيون :: المنتديات الأدبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: