منتديات نجفيون



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيل الدخولتسجيل الدخول  تسجيلتسجيل  
عاجل-عاجل- نتائج السادس الاعدادي بفرعيه العلمي والأدبي الدور الثالث إضغـــــــــــــط هنــــــــــــــــــا للتحميل
عاجل-عاجل- نتائج الثالث المتوسط الدور الثالث لكل محافظات العراق إضغــــــــــــط هنـــــــــــــا لتحميل النتائج
اخر المواضيع
قائمة الاعضاء
افضل 20 عضو
الدخول

حفظ البيانات؟

شاطر | 
 

 التأنق في الكلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رزاق الميالي
محمدُ في قلبي
محمدُ في قلبي
avatar

دولتي :
الجنس : ذكر
الساعة :
عدد المساهمات : 514
نقاط : 1526
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 04/09/2012
الأوسمة :



مُساهمةموضوع: التأنق في الكلام   الإثنين أكتوبر 01, 2012 5:49 pm


التأنق في الكلام


ينبغي للمتكلم أن يتأَنَّق في ثلاثة مواضعٍ من كلامه ، حتى تكون أعذبَ لفظاً ،

وأحسنَ سبكاً ، وأصحَّ معنىً.

الأول : الإبتداء ، لأنه أول ما يَقرَع السمع ،

فإن كان كما ذكرنا أقبل السامع على الكلام ، فوعى جميعَه ، وإن

كان بخلاف ذلك أعرض عنه ورفضه وإن كان في غاية الحسن .

فمن الإبتداءات المختارة ،

قول امرئ القيس :
قفا نبكِ من ذكرى حبيب ومنزلِ

وقول النابغة :
كِلِيني لهمٍّ يا أميمةَ ناصبِ
وليلٍ أقاسيه بطيءِ الكواكبِ

وقول أبي الطيب :
أتَظُنُّني من زلَّةٍ أتعتَّبُ ؟

قلبي أرقَّ عليكَ مما تحسبُ

وقوله :
أَرِيقُكِ ، أم ماءُ الغمامةِ ، أم خمرُ ؟

بِفِيَّ بَرُودٌ ، وهو في كبدي جمرُ

وينبغي أن يُتجنبَ في المديح ما يُتطيَّرُ به ،

فإنه قد يتفاءل به الممدوحُ أو بعضُ الحاضرين ،

كما رُويَ أن ذا الرُّمَّة أنشد هشامَ بن عبد الملك قصيدته البائية :

ما بالُ عينكَ منها الماء ينسكبُ !

فقال هشام : بل عينُك .

ويقال إن ابن مُقاتِلٍ الضرير أنشد الداعيَ العلوي قصيدته التي أولها :

مَوعِدُ أحبابكَ بالفرقة غد

فقال له الداعي : ( بل ) موعد أحبابك ، ولك المثل السُّوء .

ورُوي أيضاً أنه دخل عليه في يوم مهرجان وأنشد :

لا تقل : بشرى ولكن بشريان

غرة الداعي ، ويوم المهرجان

فتطير به وقال : أعمى يبتدئ بهذا يوم المهرجان ؟

وقيل بطحه وضربه خمسين عصاً ،

وقال : إصلاحُ أدبه أبلغ في ثوابه .


وقيل لما بنى المعتصم بالله قصره بالميدان ، وجلس فيه ،

أنشده إسحاق الموصليُّ :

يا دارُ غَيَّركِ البِلَى ، ومَحَاكِ

يا ليت شعري ما الذي أبلاكِ ؟

فتطير المعتصم بهذا الإبتداء ، وأمر بهدم القصر .


ومن أراد ذِكر الديار والأطلال في مديح فليقل مثل قول القُطاميِّ :

إنا مُحَيُّوك فاسلم أيها الطلل

وإن بليت ، وإن طالت بك الطيل

أو مثل قول أشجع السلَُمِيِّ :
قَصرٌ عليه تحيةً وسلامُ

خَلَعتْ عليه جمالَها الأيامُ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التأنق في الكلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجفيون :: المنتديات التعليمية :: اللغة العربية وعلومها-
انتقل الى: